www.Hero.com

عالم الحقيقة الكاملة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تقوية عضلة القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات: 34
تاريخ التسجيل: 26/02/2009

مُساهمةموضوع: تقوية عضلة القلب   الجمعة فبراير 27, 2009 8:50 am

هبوط القلب.




[size=16]نوع من اضطرابات القلب لا يستطيع القلب فيه ضخ الدم بكفاية،

وهي لا تعني أن يقف القلب تمامًا.

وأي مرض يعوق القلب عن إيصال الدم للجسم قد يسبب هذه الحالة.

وتنتج معظم حالات هبوط القلب عن مرض الشرايين التاجية واعتلال عضلة القلب وأمراض الصمامات.

وجريان الدم غير الكافي يسبب الإجهاد، بالإضافة إلى أنه يجعل الدم يرجع للرئة.

ويسبب هذا الاحتقان قصورًا وصعوبة في التنفس.

وتسبب محاولة الجسم التغلب على هبوط القلب تدهور الحالة قليلاً.

مثلاً يحاول الجسم أن يعطي كمية كافية من الدم للدماغ والأجزاء الحساسة الأخرى

بتضييق الشرايين المؤدية إلى أجزاء أخرى مثل اليدين والرجلين.

ولكن هذا التضييق يجعل عمل القلب أصعب في ضخ الدم.

ويصف الأطباء بعض الأدوية للتغلب على هذه المشاكل.

ومن أقدم العقاقير التي تستعمل في علاج هبوط القلب أدوية القمعية.

وقد وصف الأطباء هذا العقار منذ أكثر من مائتي سنة.

والقمعية يقوي انقباضات عضلات القلب، ولهذا يزيد من جريان الدم.

وبعض الأدوية الحديثة المسماة موسعات الأوعية،

تمنع محاولة الجسم الطبيعية غير المرغوب فيها لتضييق الشرايين،

عندما يحدث هبوط القلب.

وبعض هذه الأدوية تساعد على تمدد العضلات الملساء في جدران الأوعية الدموية.

وتمنع أدوية أخرى التفاعلات الكيميائية التي تؤدي إلى انقباض العضلات الملساء في جدران الشرايين.

وإذا لم يكن ممكنًا التحكم في هبوط القلب بالأدوية،

فإن المريض يحتاج لعملية جراحية لتصحيح الخلل الذي أدى إلى العطب.

وتمثل العملية الجراحية خطورة شديدة على المرضى الذين لا يتجاوبون مع الأدوية.

ومثل هؤلاء المرضى يمكن توصيلهم مؤقتًا بأجهزة مساعدة للقلب.

وهي مضخات صغيرة موصلة بالأوردة والشرايين،

وتساعد القلب على العمل، وتتيح فرصة للجراحين لإصلاح المعضلات الميكانيكية.

وإذا كان الخلل في القلب غير قابل للإصلاح فإن الأطباء في هذه الحالة يجرون عملية زراعة قلب.

وفيها يُستخرج قلب إنسان متوفى

ـ ويفضل قلب حي يدق مثل قلب إنسان أعلن عن موت دماغه ـ

ويوضع مكان قلب الإنسان المريض.

ويوجد دائمًا احتمال رفض جسم المريض لهذا القلب المزروع،

لأن الجسم يرفض بصورة طبيعية أي نسيج أو خلية أجنبية عنه.

ويتغلب الأطباء على رفض الجسم للأعضاء الأجنبية باستعمال أدوية قوية فعالة.

ولهذه الأدوية أحيانًا أعراض جانبية خطيرة. وتمثل قلة المتبرعين بالقلوب عائقًا آخر.

وقد يموت معظم المرضى الذين في قائمة الانتظار لزراعة القلب المناسب.

وفي السنة الأولى لعملية زرع القلب تبلغ نسبة النجاح 80%.

ولكن النجاح يتطلب دائمًا عناية فائقة مثل إشراف طبي مباشر وعلاج مستمر.

وفي الثمانينيات من القرن العشرين الميلادي جرب الأطباء زرع قلوب صناعية في البشر

ولكن هذه القلوب أثبتت عدم نجاحها لأنها تسبب تجلط الدم


القلب بلغة الأرقام :

إذا تحدثنا عن القلب بلغة الأرقام ... فنستطيع القول بأنه يزن 300 جم تقريباً في حالته الطبيعية ، وقد يصل إلى 600 جم في حالة إصابة الشرايين بالتصلب نتيجة لترسب الدهنيات

وبالنسبة لقدرات القلب فهو يضخ 5 لترات من الدماء بواقع 70 ضخة أو نبضة في الدقيقة ، ومجموعها يصل إلى 7.200 لتر و 100.000 نبضة في اليوم الواحد .

ويمكن أن نقول أن هذا يساوى 200 مليون لتر دم و (3) مليار نبضة لعمر يصل إلى 75 سنة أو (5) مليار لعمر يصل إلى 100 سنة .

يبلغ طول القلب 12 سم ، وعرضه 8 سم ، وسمكه 9سم . ومما يدعو إلى الإعجاب بعظمة الخالق أن المسار الذي تقطعه الدماء بعد أن يضخها القلب تبلغ رقماً خيالياً كما يؤكده نموذج فريد يحتفظ به في المتحف الملكي في لندن . إذ أن الدم يقطع طريقاً طوله 100.000 كيلو متر من خلال مختلف الأوعية الدموية ... أليس هذا إعجازاً ربانياً ؟ !!!
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgamd.ba7r.org
Admin
Admin


عدد المساهمات: 34
تاريخ التسجيل: 26/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: تقوية عضلة القلب   الجمعة فبراير 27, 2009 8:51 am

لتقوية عضلة القلب:
الشبح المرعب لكل قلوب الناس هو ( الكولسترول) فهو مادة شمعية توجد في الدم تسبب تصلب الشرايين التي تؤدي لأمراض القلب أو تؤدي بحياة الإنسان. و لقد ثبت علميا أن سبب ترسب هذا الشبح و تشعبه بالشرايين و خاصة الشريان الابهر هو الحزن المفرط و الهم الدائم مع الإدمان و العادات السيئة و أما أكل الشحوم و اللحوم فهي عوامل مساعدة فقط و ليست هي السبب الرئيسي.
و أفضل شيء لتقوية عضلة القلب هو المشي كرياضة و حبوب القمح كغذاء و المسك كعطر يشم؛ و الخميرة كشراب و النوم العميق الهادي المنتظم كراحة..
و الوسطية في كل شيء ميزان اعتدال و انضباط؛ غلا إسراف في الطيات و تجنب تماما الخبائث.
و إن من أعجب العجائب في دنيا التوازن الغذائي أن لو البروتين زاد مع توافر الهم و الغم و الشراهة في الأكل لزاد الكولسترول في الدم؛ ولو البروتين قل و كان الإنسان فقيرا فاعتمد على طبق العسل و الطحينة و الخبز الأسمر كان الكولين المذيب للكولسترول و تمثيله...
و ليكثر من يبغي القلب الحديد و الدم الحديد من أكل: فول الصويا (50% من مادة الليستين) فيها لوكين و هي متوفرة في هذا الفول؛ و القمح بجنينه فهو الجدار الواقي و الدرع المتين و الحصن المنيع لحماية القلب؛ ولا ننسى خميرة الخبز و العسل والإبتعاد عن التخدين والإكثار من ذكر الله.
{ ألا بذكر الله تطمئن القلوب}




واليكى اختى الغاليه بعض التمرين الاخر لصحة القلب وتقوية القلب



تمارين لصحة القلب

مع اعتدال الجو هذه الأيام تحسن زيادة اللياقة البدنية، والتمارين الرياضية لا تتوقف فائدتها على العضلات، أو ضبط الوزن فقط، بل المستفيد الأول هو القلب، فالتمارين تخلص الأوعية الدموية من تراكمات الدهون والكوليسترول عندما يتدفق الدم بشكل أكبر حاملا معه تلك المواد التي توشك على الترسب في الشعيرات الدموية الدقيقة، أيضاً تفيد التمارين المناسبة في تقوية عضلة القلب وضبط ضرباته.
إن اختيار التمرين المناسب هو من أهم القضايا، بعض الناس يستخدمون أجهزة متوفرة في المنزل، لكنها لا تناسب التمرين المطلوب، وآخرون يشترون جهازا معينا بقصد إنقاص الوزن، ويستخدم وحده، مما يؤدي إلى نمو عضلات معينة على حساب عضلات أخرى فيتشوه الجسم، لهذا دائماً ينصح بتنويع التمارين لتتمرن كل العضلات، ولتكون نتائج التمرين صحية ومفيدة للقلب والعضلات.
بعد اختيار 3 أو 4 أجهزة، بالإضافة إلى المشي والسباحة إذا تيسرت يكون من الضروري معرفة الطريقة السليمة للتمرين بحث يكون تدريجياً، ويراعى فيه الإحماء في بداية التمرين والتبريد في نهايته.
لتقوية عضلة القلب




تحتاج إلى تمرين لا يقل عن نصف ساعة ثلاث مرات في الأسبوع، ولا بد من استمرار التمرين حتى تشعر بالتعب، بمعنى أن تزداد سرعة التمرين تدريجياً بحيث تحقق ذلك التعب، لكن لا يجب أن يكون في أقل من نصف ساعة.
كلما زاد الوقت وزاد الجهد ارتفع نبض القلب، وضخ كميات أكبر من الدم، ومادام الشخص سليماً صحياً بعد التأكد من الفحص والتمرين مناسب لعمره وتحت إشراف مختص فلا داعي للتخوف.
هذه التمارين تختلف عن تمارين تقوية العضلات التي تحتاج إلى استخدام الأثقال أو الجري أو صعود الجبال مشياً أو بالدراجة.
أفضل التمارين التي تقوي القلب والعضلات:



لا شك أن التمارين في الجو المفتوح أفضل بكثير من الصالات المغلقة، كما أن التمارين في الصباح أفضل، ولكن إذا لم يتحقق ذلك فيجب ألا تترك التمارين لأن فوائدها لجسمك أكثر مما تتوقع، وهكذا الحال للمرأة التي ربما تتوقع أن تلك التمارين مخصصة للرجل فقط.
وجود بعض أجهزة التدريب المناسبة في البيت وفي مكان مفتوح من أفضل الحلول، والبرنامج التالي مفيد لكل الأعمار، لكنني أوصي أن يكون قبله تمرين إحماء خفيف، ويمكن أن يكون في فترات تبدأ بخمس دقائق، ثم راحة ثم 10 دقائق، ثم راحة ثم بقية الوقت الذي يحقق نوعاً من الإجهاد.
اليوم الأول: المشي النشيط أو استخدام الدراجة أو السير.
اليوم الثاني: تمارين لياقة بالحديد.
اليوم الثالث: راحة.
اليوم الرابع: سباحة نشيطة (لا تقل عن 40 دقيقة).
اليوم الخامس: تمارين تقوية العضلات بالأجهزة.
اليوم السادس: راحة.
اليوم السابع: جري أو سباحة نشيطة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgamd.ba7r.org
Admin
Admin


عدد المساهمات: 34
تاريخ التسجيل: 26/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: تقوية عضلة القلب   الجمعة فبراير 27, 2009 8:52 am

هبوط القلب لدى الأطفال
دكتور / رياض مهدي أبو سليمان
استشاري أمراض قلب أطفال
مركز الملك عبدالعزيز بمستشفى الحرس الوطني بالرياض
تعريف
إن هبوط القلب عبارة عن حالة عدم قدرة القلب على ضخ الدم الكافي للجسم
ويترتب على ذلك مشكلتين رئيسيتين حسب الجهة المصابة من القلب :
1- الجهة اليمنى من القلب تستقبل الدم غير المؤكسد أو قليل الأوكسجين من الجسم عبرة الأوردة . فإن كان البطين الأيمن غير قادر على ضخ الدم فإن الدم يتجمع في الأوردة ، وبناءً على ذلك تتجمع السوائل في الأغشية المختلفة . وتصبح الأعضاء الحيوية مثل الكبد منتفخة ومن أعراضها انتفاخ حول العين واليدين والرجلين والبطن .
2- الجهة اليسرى من القلب تستقبل الدم من الرئتين بد أكسدته ومن ثم يضخه للجسم عبر الشريان الأورطي وباقي الشرايين ، وإذا كان هناك ضعف في قدرة البطين الأيسر على ضخ الدم فإنه يتجمع في الرئتين ونتيجة لذلك يصبح تنفس الطفل أصعب وأسرع نتيجة احتقان الرئتين بالدم وتدهور مقدرتها الوظيفية في أكسدة الدم .
أسباب هبوط القلب
أكثر أسباب هبوط القلب عند الأطفال إصابتهم بأمراض القلب الخلقية وهى موجودة منذ لحظة الولادة . أما الأسباب الأخرى قد تكون التهابات مختلفة بأجزاء القلب مثل ، التهاب عضلة القلب ، التهاب صمامات القلب والتي تؤدي كلها إلى تدهور وظيفة عضلة القلب وضعفها .
التعرف على هبوط القلب
إذا أصيب الطفل بهبوط القلب فإن هناك بعض الأعراض التي قد تظهر عليه . فإذا رأيت أحد هذه الأعراض على طفلك لا سمح الله ما عليك إلا مراجعة طبيب الأطفال أو طبيب العائلة على وجه السرعة .
ويمكن تقسيم الأعراض إلى ثلاثة فروع هي
أعراض الرضاعة والتغذية
- صعوبة في التغذية ، الرضاعة أو حتى الشرب أكثر من المعتاد .
- فقدان الشهية والتقيؤ
- عدم زيادة الوزن
- كثرة النوم أو سرعة التعب عند الرضاعة ولو لفترة قصيرة وكمية بسيطة

أعراض الحركة والنشاط
- التعب السريع
- قلة النشاط والخمول أو عدم الحركة

الأعراض الجسمية
- كثرة العرق وصعوبة التنفس مع زيادة في سرعته
- تغير لون الجلد إلى الرمادي أو زيادة الزرقة ويشمل ذلك الأيدي والأقدام
- قلة التبول
- انتفاخ البطن
- الحكة
- برودة الأطراف
التشخيص
بالإضافة إلى الأعراض والعلامات السريرية التي تعطي انطباع كبير عن وجود هبوط في وظيفة القلب فإن كل طفل يجب أن يتلقى بعض الفحوصات مثل أشعة الصدر السينية وتخطيط القلب الكهربائي التي تساعد الطبيب على التشخيص لكن من الضروري عمل فحص للقلب بالموجات فوق الصوتية والدوبلر للحصول على تشخيص دقيق للمرض المسبب لهبوط القلب .

العلاج
يمكن علاج هبوط القلب بواسطة العلاج الدوائي أو الجراحي أو التداخلي

العلاج الدوائي
القسم الأول : وتشمل مدرات البول لإزالة الماء المتجمع في أنسجة الجسم والرئتين .
القسم الثاني : وتحتوي على دواء الديجوكسين الذي يساعد عضلة القلب على ضخ الدم والتقليل من سرعة النبض .
القسم الثالث : ويحتوي على أدوية موسعة للشرايين لتزيد من سهولة تدفق الدم للشرايين الذاهبة لكافة أعضاء الجسم .

العلاج الجراحي
وينصح بالعلاج الجراحي إذا كان السبب وراء حدوث هبوط القلب مرض خلقي يمكن تصحيحه أما إذا وصل الطفل لمرحلة ارتفاع شديد بضغط الدم الرئوي فإن الخطوة الجراحية غير مفيدة والإقدام عليها خطر على صحة الطفل .

العلاج التداخلي
وبتطور طب أمراض القلب أصبح بالإمكان علاج بعض حالات العيوب الخلقية في أول اكتشافها قبل حصول هبوط بالقلب وقبل ارتفاع ضغط الشريان الرئوي بواسطة القسطرة القلبية عن طريق إدخال بعض الأجهزة الصغيرة على شكل مظلة لغلق الثقوب بين الأذينين أو قفل التوصيلات الشريانية بين الشرايين الكبرى الخارجة من القلب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgamd.ba7r.org
 

تقوية عضلة القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.Hero.com ::  :: -